يوم في حياة مسعف...

عدد المشاركات: |

 

مرحبا أنا أحمد الأسمري، مقدم خدمات اسعافية في الهلال الأحمر السعودي، وأود أن أحدثكم عن طبيعة عملي وعن روتيني في وظيفتي كمسعف.
 

لمحة عن مكان عملك؟
اعمل في هيئة الهلال الأحمر السعودي وهي جهة حكومية مكلفة بتقديم الخدمات الطبية الإسعافية عبر وسائل نقل متخصصة في ذلك وكوادر طبية مميزة وغرف عمليات لإستقبال البلاغات وتوجيه الفرق الإسعافية لمباشرة الحالات وعلاجها ونقلها وتقديم أفضل الخدمات الطبية في وقت قياسي .

 

ما الذي قادك إلى هذا المكان؟
التطبيق الميداني اثناء دراستي في الجامعة جعلني أفكر جديا بالعمل في الهيئة لأنها ستسمح لي بمزاولة تخصصي الذي درسته وتعلمته في الجامعة.

 

ما هي مسؤولياتك و طبيعة عملك؟
مسؤولياتي هي المريض، وعملي هو تقديم خدمات إسعافية.

 

ما هو الهدف الرئيسي لعملك؟
تقديم الخدمة الاسعافية والنقل السريع.

 

كيف كان يومك الأول؟
غريب نوع ما، حماس مختلط مع خوف ورهبه من المسؤولية.

 

أكثر موقف أثر فيك خلال مسيرتك؟
المواقف كثيرة جدًا فمنها ابتسامة رضا من مريض أو لمحة آلم على وجه مريض أو دمعة مرافق.

 

ماذا ترى في المستقبل؟
ارى الخير لأني اعمل وامارس وظيفة نبيلة وأن القطاع سيصبح واحد من أهم القطاعات المتواجدة في الميدان إذ لم يكن حاليا الأهم.

 

معلومة غائبة عن غالب الناس في مجال عملك؟
تذمر بعض المبلغين على تأخر وصول الفرقة الاسعافية؛ التأخير قد يكون وارد في أي قطاع صحي فالهلال الأحمر السعودي يستقبل الكثير من البلاغات الإسعافية والغير إسعافية والجميع ينتظر الإسعاف فلذلك الأولوية دائما للحالات الحرجة وبذلك قد يحصل التأخير على مبلغ آخر.


ماذا طورت وظيفتك على حياتك الشخصية؟
- التفكير الجدي في اتخاذ القرار
- العقلانية
- الهدوء
- حسن التصرف
- الصبر
- سرعة البديهة


ما هي التحديات التي تواجهها؟
الجمهور يعتبر تحدي كبير.

 

توصية للمقبل على مجال عملك؟
ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا أجر عظيم، طبيعة عمل جيدة لمن لا يحب الروتين، الالتقاء ب نخبة فاضلة من الزملاء، اكتشاف تجارب جديدة في الحياة.

 

تابع اخر الاخبار

عالم من الإلهام