هذا هو العيد في المملكة مع 3 جنسيات مختلفة!

عدد المشاركات: |

شريف مختار..من الهند إلى المملكة

يبلغ شريف 27 سنة ..قضى  منها 7 سنوات في محافظة الغاط التي تبعد ساعتان عن العاصمة الرياض.

وهناك في محافظة الغاط يعمل شريف بدوام كامل في مزرعة متوسطة الحجم..

في كل يوم يروي الأرض ويحرثها، يرعى الغنم، يسقي النخل ويلقحها ويهتم بها حتى تصبح صالحة لتحصيل التمر.

واليوم في عيد الفطر وبعد انقضاء شهر رمضان المبارك يقول شريف "لم أتعب في فترة الصيام والإفطار اذ ان جمعية الغاط الخيرية كانت تفتح أبوابها بشكل يومي لتفطير الصائمين"

فقد استقبلت جمعية الغاط الخيرية أكثر من 600 صائم للإفطارعلى وجبات من صنع الأسر المنتجة.

يبتسم شريف ويقول بأنه سيتزوج قريباً..وها هو العيد يأتي ليذكره بالتواصل مع الأحبة والأهل.

 

نور من الفلبين إلى المملكة

تبلغ نور من العمر 40 سنة وقد قضت 3 سنين منها في مدينة الرياض كمربية لطفلة تجاوز عمرها 4 سنوات.

في يوم العيد تقول "رغم انني غير مسلمة فأنا استمتع في رؤية الاحتفالات والتعرف على ثقافة المملكة خاصة من خلال اجتماعات الأهالي..حيث يستقبل بعضهم البعض ويوزع العديد من الهدايا للأطفال "العيديات" كما يسمونها.

و تتذكر بفرح في أنها استقبلت أيضا هي "العيديات" من الأهالي الذين أعطوا الجميع بلا استثناء.

 

إيمي من إندونيسيا إلى المملكة

تبلغ إيمي من العمر 35 سنة وتعمل في مدينة الرياض للاهتمام بامرأة كبيرة.

تقول إيمي  " صاحبة البيت امرأة تحن علي كثيراً ولا تحب ان تضغط علي في العمل لساعات طويلة.

وعيد الفطر بالنسبة لي هو يوم مختلف..فقد تم اهدائي فستاناً جديد لهذه المناسبة وأنا سعيدة لارتداء لباس جديد في العيد."

 

في كل بيت من بيوت المملكة هناك قصة مختلفة للاحتفال في عيد الفطر.. وقد جاء موسم العيد هذه السنة ليعزز من قيم "اللمة" بين أفراد المجتمع الواحد من صغيرهم إلى كبيرهم ومن السعودي إلى غير السعودي.

وفي مختلف مدنها تنتشر مظاهر الاحتفال والاستمتاع ....وكأن الشوارع تنادي بأن هذا هو العيد بلمته وبهجته ومتعته.   

 

 

تابع اخر الاخبار

عالم من الإلهام