05 مارس 2020

المشي رياضة السعوديين الأولى.. تليه كرة القدم

عدد المشاركات: |

في عام 2019 

المشي رياضة السعوديين الأولى.. تليه كرة القدم

 

 

أظهرت إحصائية قامت بها الهيئة العامة للإحصاء ( GaStat ) ضمن “نشرة مسح ممارسة الأسر للرياضة في 2019”، أن 62.50% من الأفراد في المملكة - أكبر من 15 عامًا ويمارسون الرياضة لمدة 150 دقيقة وأكثر في الأسبوع - يفضلون ممارسة المشي، مقابل 20.55% كانت رياضتهم الأولى هي كرة القدم. 

 

وتستهدف رؤية المملكة 2030 "زيادة عدد الأفراد الذين يمارسون رياضة المشي من 17.4% إلى 35% "، وهو ما حفز الأفراد نحو زيادة ممارسة الأنشطة الرياضية في المملكة، ومن بينها رياضة المشي التي باتت تحظى بيوم وطني للاحتفاء بها هو "اليوم الوطني للمشي 5 مارس" الذي تنظمه وزارة الصحة. 

 

لماذا نمشي؟ 

 

تركز وزارة الصحة على استثمار الاحتفاء باليوم الوطني للمشي، في بث رسائل توعوية عن آثار المشي، ونتائجه الإيجابية على الصحة العامة للأفراد داخل المجتمع، ومنها المحافظة على صحة القلب، والوقاية من الأمراض المزمنة، وتقوية العظام والمفاصل، وإنقاص الوزن، إضافةً إلى تحسين المزاج. 

 

وتمتاز رياضة المشي بسهولة ممارستها، من قبل جميع الفئات العمرية، إذ لا تشترط معدات ومهارات خاصة،  ويمكن ممارستها في أيّ وقت وفي أماكن عدة، من بينها الحدائق العامة، وأرصفة المشاة المنتشرة اليوم في جميع المناطق داخل المملكة.

 

مستقبل المشي محليًا

 

وتستشرف المملكة مستقبلًا صحيًا ورياضيًا زاهرًا في زيادة عدد ممارسي الرياضة ومنها رياضة المشي، مع سلسلة مشروعات تحفز على ممارستها، إذ ستضم حديقة الملك سلمان إحدى مشاريع الرياض الكبرى مسارًا دائريًا للمشاة بطول 7.2 كيلو مترات، إضافةً إلى ممرات آمنة ومشجرة للمشاة على طول المشروع. 

 

وخلال العام 2020، يلتزم برنامج جودة الحياة، كأحد برامج رؤية المملكة 2030، بتحقيق هدف الوصول إلى 4991 مكانًا مفعلًا لممارسة الرياضة، ما يساعد في زيادة أعداد ممارسي مختلف الأنشطة الرياضية ومنها رياضة المشي، التي باتت تعرف فرق تطوعية للجنسين في عدة مدن داخل المملكة، مثل فرق "مشاة الرياض" و" مشاة جدة" و"مشاة جازان" و"مشاة ينبع" و"مشاة تبوك " وغيرها من الفرق. 

 

تابع اخر الاخبار

عالم من الإلهام