ممثل المكتب التايواني يحكي ذكرياته في المملكة وقصته مع العربية

عدد المشاركات: |

في مقابلة أجراها مركز التواصل الحكومي ونُشرت على حساب المركز في سناب شات يحكي أحد الدبلوماسيين في الرياض طفولته في المملكة وقصته مع اللغة العربية، وهو د.شينجبنج دينج واسمه العربي (إبراهيم) وهو الممثل للمكتب التجاري والثقافي التايواني.

أول شيء تتعجب منه حينما يبدأ الممثل للمكتب الاقتصادي التايواني في المملكة بالحديث هو فصاحته باللغة العربية بل ويلقب نفسه "جداوي" لأنه تعلم وعاش أول وقته في جده ثم انتقل للعيش في الرياض.

بدأ إبراهيم بتعلم اللغة العربية في المملكة حينما جاء هنا هو وعائلته في سن العاشرة إلى جدة. يقول إبراهيم إنه واجه صعوبة في اللغة العربية وخاصة قواعدها التي تشبه قواعد الرياضيات إلا إن زملاءه ومدرسيه ساعدوه كثيرا على تعلم اللغة العربية، وقد أحبها كثيرا لجمالها وأسرارها الكثيرة.

وحينما سألناه لماذا اخترت الاسم إبراهيم كنية عربية لك، أجاب بأنه متعارف لديهم اختيار اسم محلي عند تعلم لغة جديدة ولذلك اختار اسم إبراهيم لأنه يراه جميلا وهو اسم نبي جليل.

وعند حديثه باللغة العربية بدأ يتذكر أجمل ذكرياته ليس في فقط في المملكة بل في حياته لأن اللغة العربية تذكره بمرحلة الطفولة والعائلة وذكريات نهاية الأسبوع في جدة حينما كان يذهب مع عائلته لزيارة البحر وصيد الأسماك.

 

تابع اخر الاخبار

عالم من الإلهام