الطبيب نذير خان.. 60 عامًا في المملكة و30 ريالا قيمة الكشف

الطبيب نذير خان.. 60 عامًا في المملكة و30 ريالا قيمة الكشف


آخر تحديث: 23 سبتمبر 2020

قصة

لم تكن هناك سوى 3 مستوصفات في الرياض، مستوصف الفوطة ومستوصف مسجد العيد والمرقب وتتوسطها وزارة الصحة.

هكذا يروي البدايات الطبيب نذير خان، الذي قدم في ريعان شبابه إلى المملكة عام 1963م، منذ عهد الملك فيصل - رحمه الله - حتى عهد الملك سلمان - حفظه الله - وما بينهما قرابة 60 عامًا. عاش هنا وشهد كل الأحداث ومرّ بكثير من المتغيرات، تماهى داخل المجتمع وأصبح فردًا منه.

يروي حكاية تطور المنظومة الصحيّة في المملكة وتحديدًا في العاصمة.

 كل شيء يتغير، ويكبر ويتطور، غير أن شيئًا واحدًا لم يتغير عند الدكتور أحمد هي قيمة الكشف الطبي على المرضى؛ 30 ريالا.

 يكتب اسمه ويفحصه، يصف له الدواء ويمضي في مهمة إنسانية وعمل جليل.

وعلى أعتاب عمر 90 عامًا، يحكي خان بدفء وحميمية وعرفان حبه لهذا البلد.. لا يريد شيئًا سوى خدمة المملكة، وهذه "أفضل فرصة في حياتي حتى يتوفاني الله" بلاد الرحمة والإنصاف والخيرات.