عبد الله القويز.. يقرأ الناس والأرض والتاريخ في رحلات الهايكنج

عبد الله القويز.. يقرأ الناس والأرض والتاريخ في رحلات الهايكنج

بعد مسيرة مهنية امتدت لـ 57 عامًا، يعيش اليوم عبد الله القويز - سفير سعودي سابق لدى البحرين - أيامه في مغامرة مستمرة بين مدن المملكة وتضاريسها، فتجده بصحبة "عصا الهايكنج" يشارك مجموعة من المغامرين رحلات استكشافية تختلف في أماكنها الجغرافية وتتشابه في الفضول ومتعة الاكتشاف.

 

فتى الدوادمي 

"كان أهلي أهل فلاحة؛ فالماء في الدوادمي متوافر، ولكن على الرغم من ذلك لم يكن كافيًا أن تبقى فلاحًا، فقرروا الاعتماد على مصدر ثان للرزق بفتح دكان في القرية".

 

"رحلت والدتي رحمها الله حين كنت في الحادية عشرة من عمري، فكان ضروريًا أن أتعلم كيف يمكنني البحث عن عمل يكون مصدراً للرزق، فحتى والدي أجبرته الظروف على السفر، ومنذ تلك اللحظة اعتمدت على نفسي؛ وأصبح العمل جزءًا أساسيًّا من شخصيتي".

 

الاقتصادي الموفق 

”أشعر بأنني شخص موفق، أولًا وُفقت في الزواج، فمن حسن حظي أني تزوجت امرأة - ملاكًا؛ فهي التي رفعتني ووقفت معي ودعمتني كثيرًا - رحمة الله عليها، ووُفقت في أولادي، وكذلك في عملي وما قدمته في سنواتي المهنية، وأشعر بالرضا عن ذلك كله“.

 

"الدافع الداخلي لاستمراري في مسيرتي المهنية كانت الصفعات في الحياة؛ لأنها هي التي تعلّم، كما أنني تعودت منذ طفولتي الاعتماد على نفسي".

 

"كجد لأحفادي وأب ومن قبلها مواطن سعودي، أنا متحمس جدًا لرؤية المملكة 2030 والمستقبل الذي يقبل عليه مجتمعنا، ومتفائل جدًا بالهدف الذي وضعناه أمام أعيننا".

 

الثمانيني المغامر

"الهايكنج له فوائد لا حصر لها بالتأكيد.. تكون في طريق صحراوي أو تتسلق جبلاً، وتتعرف على أناس جدد كل مرة، فسترى أثر ذلك في صحتك وجسدك".

 

"هذه الجولات أحسن من ألف كتاب أقرؤه".

 

كيف يقضي القويز يومه؟ 

  • الصحو والإفطار والصلاة
  • تصفح الإنترنت
  • القراءة
  • إنجاز بعض الأعمال
  • السفر والهايكنج
  • مسيرة مهنية

 

موظف حكومي في كل من: 

مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

مؤسسة التنمية العربية؛ صندوق التنمية العربية. 

إدارة بنك.

سفير السعودية لدى مملكة البحرين.

قصة

آخر تحديث: 18 يناير 2021