محمد بن زيّاد الزهراني المعجم الفصيح للهجات أهالي الباحة

محمد بن زيّاد الزهراني المعجم الفصيح للهجات أهالي الباحة

في الثامنة والسبعين من عمره، ووسط مكتبة مليئة بالكتب، وحيث يقيم في مدينة الباحة، يصف محمد بن زيّاد الزهراني نفسه: 

"أنا مدمن القراءة، أقرأ الصحف والمجلات والدوريات، وأكتب بلا توقف"، ثم يبتسم وهو يحمل بين يديه مجموعة من الكتب التي قام بتأليفها حتى الآن. 

 

لماذا حتى الآن؟

يجيب محمد بن زيّاد: "عندما تقاعدت من العمل، وتنبهت إلى مفردات أهالي منطقة الباحة وتطابقها مع مفردات اللغة العربية الفصحى، قررت الكتابة في هذا الشأن، وهي كتابة لم يسبقني إليها أحد". 

أصدر محمد بن زيّاد 4 مجلدات: الأول والثاني تحت عنوان "سلامة اللغة والقصد في تخاطب زهران وغامد الأزد"، والثالث والرابع تحت عنوان "لسان عرب سراة زهران وغامد"، أما الخامس والسادس فهي تخضع للطباعة، بعد أن تأخرت في الإصدار بسبب جائحة كورونا. 


ويبلغ عدد مؤلفات الزهراني 17 كتابًا في موضوعات شتى ومجالات مختلفة، تنبع من ثقافة متراكمة عبر عقود من القراءة والنشر، كما يصف ذلك: "كل شيء يبدأ بعد أن أصلي الفجر، لا أبالغ!، يحدث هذا يوميًا، أعود من الصلاة وأستمر في الكتابة، ولا شيء يبعدني عنها حتى يؤذن المؤذن لصلاة الظهر".

قصة

آخر تحديث: 1 مارس 2021