الأميرة موضي بنت خالد وعطاء النهضة المتكامل

الأميرة موضي بنت خالد وعطاء النهضة المتكامل

 

ركنت جمعية النهضة إلى مبدأ العطاء المتكامل، فلم تقتصر مساهمتها في تمكين سيدات المملكة منذ أكثر من خمسين عامًا على الدعم المادي فقط، بل وسعت نطاق مبادراتها إلى التمكين بالمهارة والعمل والتدريب.

وتحكي رئيس مجلس الإدارة الأميرة موضي بنت خالد بن عبدالعزيز عن الأثر المستهدف فتقول ”لا يكفي العطاء المباشر، لابد من تقديم الحلول المتكاملة للوضع الاجتماعي بطريقة تحفظ كرامة المستفيدات“.

وتعد النهضة ثاني جمعية تأسست في المملكة عام 1963م على يد كل من:

الأميرة سارة الفيصل.

الأميرة لطيفة الفيصل.

السيدة مظفر أدهم - رحمها الله

السيدة سميرة خاشقجي - رحمها الله

 

وحازت الجمعية على سبعة جوائز محلية وعالمية، إذ تقدم أكثر من 10 آلاف خدمة للمستفيدين سنويًا في مجالات التنمية والبحث والتحليل وكسب التأييد. 

ويتجلى شغف الأميرة موضي برسالة الجمعية ودورها خلال حديثها عن مصدر إلهامها، وهو سيدة البادية التي مارست التمكين مع طبيعة الحياة في ذلك الزمان، مؤكدة بأن ذلك يترجم ضرورة أن يكون للمرأة دور واعِ حقيقي في تنمية وتطوير الوطن في المجال الاجتماعي والاقتصادي.

مقال

آخر تحديث: 1 مايو 2021