منهجية تشخيص مبتكرة تحقق لرشا القحطاني المركز الثالث في آيسف 2021 الدولية

منهجية تشخيص مبتكرة تحقق لرشا القحطاني المركز الثالث في آيسف 2021 الدولية

بابتكار هو الأول من نوعه في منهجية التشخيص، استحقت الطالبة السعودية رشا القحطاني المركز الثالث على مستوى العالم في مجال العلوم الاجتماعية والسلوكية مسابقة "آيسف 2021".

 

من البداية..

بطفولة هادئة كانت في أبها وبين طالبات الصفوف الأولى لفتت الطالبة رشا القحطاني نظر مديرة مدرستها بنباهة ليست معتادة، ومن هناك كانت انطلاقتها، إذ رشحتها المدرسة لدخول اختبار "مقياس موهبة للقدرات العقلية المتعددة" الذي تقدمه مؤسسة "موهبة" ضمن الخطوات الأولى لدخول البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين.

اجتازت رشا بجدارة الاختبار وترشحت للبرنامج، ومع ترشحها تصف تلك اللحظة بقولها "عرفت بأن اختلافي ليس خطأ فيّ، وعرفت قيمة ذاتي".

 

إلى الفوز..

وبعد أعوام من الدراسة برعاية "موهبة" ومع انتقال رشا على الصف الثالث الثانوي في عام 2020، تزامن تحدي الاستمرار في الابتكار والإبداع مع تحدي الجائحة، إلا أن الأزمة تحولت بين يديها إلى فرصة صنعت لها لحظة تاريخية بدأت بوادرها باشتراكها في "برنامج موهبة الإثرائي البحثي" الذي تقيمه موهبة في عدد من المراكز البحثية بالجامعات والمستشفيات والمعاهد الرائدة في البحث العلمي.

أضاءت اللحظات الشخصية في التعامل مع القلق الذي خلفته الجائحة شعلة الابتكار لديها، وابتكرت "خاصية لعبة فيديو مبتكرة للتشخيص النفسي لاضطراب القلق العام في مرحلة المراهقة" التي فازت بها في المركز الثالث في مجال العلوم الاجتماعية والسلوكية مسابقة آيسف الدولية 2021.

قصة

آخر تحديث: 6 أغسطس 2021