وزراء المملكة في مهام وأنشطة دولية

وزراء المملكة في مهام وأنشطة دولية

منذ أولى أيام شهر مايو؛ غادر ستة وزراء أرض الوطن، في رحلات ومهام وأنشطة خارجية، وذلك للمشاركة في عدة مؤتمرات، ولتعزيز العلاقات والتعاون الدولي.

 

وزير الطاقة في الإمارات 

شارك الأمير عبد العزيز بن سلمان وزير الطاقة في جلسة حوارية ضمن جلسات مؤتمر المرافق العالمي المقام في أبوظبي خلال الفترة 9 إلى 11 مايو، وكانت الجلسة بعنوان "الموازنة بين إزالة الكربون وأمن الطاقة" ذكر فيها:

"العالم بحاجة إلى العمل بشكل جماعي مسؤول وشامل لإنقاذ الاقتصاد العالمي."

 

وزير الرياضة في أوزباكستان

حضر الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة الاجتماع الـ77 للمكتب التنفيذي للمجلس الأولمبي الآسيوي المنعقد في طشقند، ووقع سموه على هامش الاجتماع مذكرة تعاون بين اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية ونظيرتيها الأوزبكيتيْن، كما شارك في الاحتفال الرسمي بمرور 30 عامًا على تأسيس اللجنة الأولمبية الأوزبكية.

 

وزير الاتصالات وتقنية المعلومات في الولايات المتحدة الأمريكية

ترأس وزير الاتصالات وتقنية المعلومات ورئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء المهندس عبد الله السواحه وفد المملكة في زيارته للولايات المتحدة الأمريكية، بهدف تعزيز العلاقات الثنائية في مجالات الاقتصاد الرقمي والبحث والابتكار والفضاء.

 

وزير الصناعة والثروة المعدنية في جنوب أفريقيا 

ترأس وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر الخريّف وفد المملكة المشارك في فعاليات مؤتمر التعدين الأفريقي "إندابا" المنعقد في كيب تاون خلال الفترة من 9 إلى 12 مايو. وجاء في كلمة معاليه التي ألقاها خلال المؤتمر:

 

"نعمل في المملكة على تحفيز الابتكار لخلق بيئة تعدينية ذكية، ونحرص على خلق بيئة استثمارية تتسم بالشفافية والاستدامة."

 

وزير السياحة في الولايات المتحدة الأمريكية

شارك وزير السياحة أحمد الخطيب في الدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة للحديث عن أهمية السياحة المستدامة. وجاء في كلمته خلال الدورة:

 

"يمثل التصدي لتغير المناخ جزءًا لا يتجزأ من الجهود الهادفة إلى بناء قطاع سياحي ذي قدرة أكبر على مواجهة التحديات، ولن يكون ذلك ممكنًا من دون تحقيق الاستدامة في القطاع."

 

وزير الخارجية في المملكة المغربية

ترأس الأمير فيصل بن فرحان وزير الخارجية وفد المملكة للمشاركة في الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي، الذي عقد بمدينة مراكش المغربية. وجاء في كلمته:

 

"أنشأت المملكة عددًا من المراكز أهمها المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف "اعتدال"، والتي تعمل على المستوى الإقليمي والدولي لمكافحة الرسائل المتطرفة."

 

خبر

آخر تحديث: 23 أكتوبر 2022